(`'•.¸(`'•.¸* منتديات التحـــــــــــــــــــــدي*¸.•'´)¸.•'´ )
السلام عليكم
عزيزي الزائر يرجى التشرف بالدخول للمنتدى اضغط على التسجيل ان لم تكن عضو وتريد الانضمام
مع اسرة منتديات التحــــــــــــــدي وشكرا مع اوفر التقدير
الخالدي

(`'•.¸(`'•.¸* منتديات التحـــــــــــــــــــــدي*¸.•'´)¸.•'´ )

منتديات كل الشباب والبنات
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
تحياتي الكم اخواني و اخواتي من كل الرتب الي موجودة ويانة ارجو من الجميع ارسال رابط منتدانا العزيزwww. ta4ta.yoo7.com عبر البريد الالكتروني الخاص بهم او عن طريق الايميل لكي نتواصل باصدقاء جدد وتكبر لمت الشمل كما ان المنتدى بحاجة الى اعضاء اكثر عدد كما ارجو من الجميع التواجد في المنتدى اتمنى لكم متعة طيبة ((((الخــــــــــالدي))))

شاطر | 
 

 قرصنة الصهاينة والعرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبير الشوق
امــورة المنتدى
امــورة المنتدى
avatar

علم الدولة :
الأوسمة :
انثى عدد المساهمات : 998
نقاط : 1580
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
المزاج :
34
العمل/الترفيه مشغل حاسبة

مُساهمةموضوع: قرصنة الصهاينة والعرب   الأربعاء مايو 19, 2010 12:17 pm

تتوقف الحرب الإعلامية من قبل الصهاينة ضد العرب والمسلمين في مختلف أرجاء المعمورة، وهي مستمرة وبشكل متزايد ومتواصل ، خاصة مع التقدم التكنولوجي وتطور تقنية الاتصالات الغربية ، حيث يستخدم الصهاينة شبكة الانترنت بشكل متعاظم في دعايتهم وحربهم الإعلامية ، وتسخيرها لهم وذلك عبر وسائل كثيرة.
ويؤكد هذا الأمر تقرير نشرته شركة Riptech المختصة بأساليب الحماية في شبكة الإنترنت؛ حيث أوضح هذا التقرير أن إسرائيل تحتل المرتبة الأولى في العالم من حيث كمية الهجمات الموجهة لشبكات الإنترنت التي تنطلق من داخلها، وذلك نسبة لعدد مستخدمي الإنترنت في إسرائيل. حيث رصدت الشركة أكثر من 128 ألف هجمة اختراق تنطلق من إسرائيل نحو حوالي مليون جهاز كمبيوتر مرتبط بالإنترنت.


قرصنة الصهاينة

ولم يكن استخدام الصهاينة لهذه الشبكة في حربهم الإعلامية بالجديد ، فقد استخدموها ضد الفلسطينيين في انتفاضة الأقصى منذ بدايتها،في صورة الدخول على مواقع إنترنت معادية لهم، وتدميرها أو السيطرة عليها عبر القرصنة (هاكرز) ،أو التشويش عليها الى درجة كبيرة وتعطيلها، وهذا ما حصل مع موقع صحيفة الرسالة الفلسطينية التي تصدر في غزة،وموقع حزب الله اللبناني قبل فتره حيث وضع الصهاينة اللغة العبرية ونجمة داوود على صفحته الرئيسية ، ومواقع للجهاد الإسلامي ، ومواقع أخرى كثيرة تعتبر معادية للصهاينة في نظرهم، وكذلك الدخول على مواقع التصويت وقياس الرأي لنصرة الشعب الفلسطيني على العدوان الصهيوني .
وقد شهدت أجواء العدوان الصهيوني على لبنان وفلسطين الأخيرة، وما واكبها من انتقادات عالمية، محاولات صهيونية مكثفة لنصرة الدولة العبرية عبر شبكة الإنترنت بوسائل مختلفة وعديدة.
ولم يتوقف الأمر عند الكيان الصهيوني فقط للدفاع عن جرائمه الحربية المتواصلة ضد لبنان وفلسطين ، ولكنه امتد لصهاينة العالم وتجنيدهم للدفاع عن الكيان الغاصب، خصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، وأخذ أشكالاً عدة تتراوح بين جمع التبرعات، وجمع متطوعين صهاينة للحرب، والضغط على نواب الكونجرس والحكومات الغربية لنصرة الكيان الغاصب، وبين مساندة اقتصاد الدولة العبرية، والدخول على مواقع التصويت والصحف جماعات جماعات ، وبشكل متزايد لقلب التصويت لصالح 'إسرائيل' عنوة .
حرب رسمية صهيونية
وكذلك لم يقتصر أمر مهاجمة المواقع العربية على الأفراد الصهاينة ، بل امتد ليأخذ طابع حرب رسمية من قبل الكيان الصهيوني .
فقد ذكرت صحيفة تايمز البريطانية نهاية يوليو 2006م، أن وزارة الخارجية الصهيونية أصدرت أوامرها للدبلوماسيين المتدربين لتعقب المواقع الإلكترونية وغرف الدردشة على الإنترنت لتسخير الشبكات الأمريكية والأوروبية التي تضم آلاف الناشطين اليهود لنشر الرسائل الداعمة لتل أبيب في أرجاء الفضاء الإلكتروني.
وتقوم فرق من الطلاب الصهاينة في القدس، بتمشيط الشبكة العنكبوتية، لترك علامات مميزة في المواقع المستهدفة، لكي يتوجه إليها الناشطون اليهود للتأثير في استطلاعات الرأي أو مسار المناظرات بهدف دفعها باتجاه تأييد دولة الاحتلال، وتعاونهم في هذا وزارة الخارجية الصهيونية التي تكون على اتصال مباشر بالجماعات اليهودية الدولية والمنظمات المسيحية الإنجيلية (المؤيدة لإسرائيل)، التي تشكل قاعدة الدعم الرئيسة للرئيس بوش في الولايات المتحدة وتبدو مواقفها في أحيان كثيرة أكثر تعصباً لدولة الاحتلال من اليهود أنفسهم.

ويعتبر موقع (جيوس) أو
www.giyus.org من أبرز المواقع الصهيونية التي تعد بمثابة ناقوس إنذار للصهاينة، لتوجيههم لمواقع واستطلاعات رأي إلكترونية للدخول عليها ونصر الكيان الصهيوني.

وشعار هذا الموقع المكتوب عليه يقول: 'إن صراع اليوم يحسم عن طريق الرأى العام.. لقد حان الوقت الآن للعمل ولإيصال صوت 'إسرائيل' والانحياز لها أمام العالم ' .


وبمجرد اشتراك أي صهيوني في الموقع، تصله أولاً بأول رسائل بما يمكنه القيام به من مساعدة في تصويت لصالح 'إسرائيل' أو هجوم وتصدٍ لمن ينتقدها.

وكذلك يعتبر موقع الهاجاناه www.haganah.us/jihadi من أكثر المواقع ملاحقة للمواقع العربية والاسلامية .

كما أن هناك أيضاً وصلات إلكترونية لدعم موقف 'إسرائيل' في (استطلاعات) على شبكات: 'سى إن إن'، و'سكاي نيوز' و'البوابة' وغيرها، كما يضعون وصلات لمقالات، إما في صالحهم لدعم وتشجيع كاتبيها، أو مقالات تهاجمهم والمطلوب الرد بقوة على الكتاب المعادين وإرهابهم واتهامهم بمعاداة السامية!!
وتستخدم شبكة الانترنت بشكل كبير من قبل صهاينة أمريكا، حيث يتواصلوا مع بعضهم البعض عن طريق الشبكة ، ويعقدون اجتماعاتهم ويبلورون الخطط عن طريق الاستخدام الامثل للشبكة العنكبوتية ، وبذلك يحققوا نجاحات كبيرة في تحقيق أهدافهم، خاصة تلك المتعلقة في القرارات المهمة لدولة 'إسرائيل' من قبل الإدارة الأمريكية.

هجوم النشطاء العرب
يرى البروفسور عبد الستار قاسم أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية ، إن شبكة الانترنت حولت العالم إلى جبهة ثقافية وإعلامية واسعة ، وان دور شبكة الانترنت في هذه الحرب يزداد يوما بعد يوم ، وعلى من يريد أن يصل إلى العالم ويطرح وجهة نظره ان يكون مواكبا للتطورات في عالم هذه الشبكة العنكبوتية، وان يكون مهنيا وعلميا في طرحه بعيدا عن التعصب ، وعلى المثقفين العرب ونشطاء الانترنت ان يستخدموا هذه الشبكة بشكل أمثل لمحاربة الكيان الصهيوني ، ويعرونه أمام العالم دولا وشعوبا.
ولقد كشفت الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان ، والهجوم على قطاع غزة المتواصل ، حالة من النضوج الفكري والإلكتروني لدى الجمهور العربي والإسلامي خاصة فئة الشباب التي تستخدم الانترنت بكثرة ، برغم بعض السلبيات في استخدامه من قبلهم، حيث كان لها دور في مواجهة هذه الحملات الصهيونية عبر شبكة الانترنت.
فقد نقلت صحف عديدة نجاح قراصنة 'هاكرز النت' في المغرب في تدمير 700 موقع صهيوني، وكذلك النشطاء الأتراك دمروا 500 موقع آخر، وقويت وتصاعدت النداءات على شبكة الإنترنت، لجميع النشطاء العرب بدخول هذه المعركة الإلكترونية كجنود مفترضين لنصرة إخوانهم في لبنان وفلسطين.
وعلى سبيل المثال وجه نشطاء 'نداء عاجلاً لجميع الناشطين على الإنترنت' يقولون فيه: 'يحشد 'الإسرائيليون' جنودهم أيضاً على النت للدفاع عنهم وتحسين صورتهم أمام العالم.. فهل سنسكت؟!.. هل سنتركهم؟!.. أدعو وأناشد كل الإخوة الذين يملكون أي لغة أجنبية بالانتشار والتسجيل في المنتديات الأجنبية وغرف الدردشة، وتعريف العالم بمذابح بني صهيون للأبرياء.. ادخلوا المنتديات، وشنوا هجوماً مضاداً، وادعوا إخواننا في كل مكان إلى شن حرب عليهم وتدمير كل مواقعهم'.
وقد نجح أحد النشطاء العرب في التقاط موقع صهيوني ضمن حملة المتابعة للمواقع الصهيونية وإفشال عملها على أحد مواقع الإنترنت الصهيونية وهو موقع 'إيش' (







www. Aish.com ) ومعناها بالعربية النار ، حيث وجد 54 طريقة وضعها الصهاينة، كدليل عمل لنظرائهم من بني صهيون في كل دول العالم لنصرة 'إسرائيل'، ولكنه دعا النشطاء العرب للاستفادة منها وقلب السحر على الساحر، والعمل عكس هذه النصائح، حيث يمكن تطويعها لنصرة فلسطين ولبنان.

وقد تبنى النشطاء العرب هذه النصائح بالفعل، وبدؤوا في اتباع الإرشادات والنصائح الموجهة لنصرة 'إسرائيل' في حربها الحالية في لبنان، ولكن بطريقة عكسية، وتطويع ما يصلح من ال54 طريقة لنصرة المقاومة في فلسطين ولبنان.

ويلاحظ أن القسم الأكبر من ال54 نصيحة، التي حددها موقع 'إيش' لخدمة 'إسرائيل'، يرتكز عملياً على أمور سبق أن مارسها العرب والمسلمون بالفعل، مثل 'مقاطعة' البضائع 'الإسرائيلية' والأمريكية بدلاً من 'شراء البضائع الإسرائيلية' كما يدعو موقع 'إيش'، والاستفادة من دور 'الإعلام' في فضح الممارسات العدوانية 'الإسرائيلية'.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قرصنة الصهاينة والعرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(`'•.¸(`'•.¸* منتديات التحـــــــــــــــــــــدي*¸.•'´)¸.•'´ )  :: المنتدى العـــــــــــــام-
انتقل الى: